15 C
Amman
يناير 23, 2019
Image default
نبض الشارع

الإفتاء: صلاة العيد تُشـرع للمنفرد والمرأة والمسافر

جدل/ قالت دائرة الإفتاء العام ان «صلاة العيد تُشرع للمنفرد والمرأة والمسافر بحسب فقهاء الشافعية».

وأضافت انه» يجوز للمرأة والمنفرد صلاة العيد في البيت والأولى جماعة، فحبَّذا لو جمعت المرأة بناتها وأمّتهم في البيت».

جاء ذلك ردا على سؤال : «هل يجوز للمرأة أن تصلي صلاة العيد في البيت؟»، حيث اجابت بانه يجوز للمرأة أن تصلي صلاة العيد في البيت، فقد قال فقهاء الشافعية: إن صلاة العيد تُشرع للمنفرد والمرأة والمسافر.ويُسن الاجتماع لها في موضع واحد، فحبَّذا لو جمعت المرأة بناتها وأمّتهم في البيت».

كما افتت دائرة الافتاء العام بامكانية دفع الزكاة للأقارب والخالات والعمات، إذا كانوا من الفقراء على شكل هدية أو «عيدية».

وقالت الدائرة في فتوى لها، انه إذا كان من الاقارب او العمات والخالات وهم من الفقراء جاز دفع الزكاة إليهم على شكل هدية أو «عيدية» و المهم أن ينوي الدافع بها الزكاة، ولا يشترط إخبار المدفوع إليهم بحقيقة الأمر، ولكن لا بد من النية الحاضرة، أما ما سبق ودفع من العيديات في الأعياد السابقة فلا يجوز أن يحتسبه دافعه اليوم من الزكاة، لأنه لم يستحضر النية حين الدفع.

واضافت الدائرة أن الزكاة حق واجب في المال بشروطه المحددة شرعاً، وتُعطى للأصناف الثمانية المذكورة في الآية الكريمة، قال تعالى: (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) التوبة/60.

وشددت الدائرة على أن ينوي الدافع بها الزكاة، ولا يشترط إخبار المدفوع إليهم حقيقة الأمر، وانه لا بأس بإخراج الزكاة في المناسبات، على أن لا يؤدي ذلك إلى التأخر في إخراجها، وإلا لم يجز، وإنما يجوز تعجيلها عن وقتها.

Related posts

اتلاف 8 أطنان مواد غذائية وايقاف 22 مؤسسة عن العمل

admin

طقس ربيعي مشمس نهار اليوم الثلاثاء

admin

الأمن يحذر من منتجات طبية تباع عبر مواقع التواصل

admin

تثبيت التعليق