الاعلام الأميركي: مطلق النار بمقر ‘‘يوتيوب‘‘ امرأة وانتحرت بعد العملية

الأربعاء ٤/٠٤/٢٠١٨

جدل/ قالت وسائل إعلام أميركية، إن منفذ عملية إطلاق النار في مقر شركة يوتيوب بكاليفورنيا امرأة، وأنها انتحرت بعد العملية مباشرة.
وأعلنت الشرطة الأميركية إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل برصاص امرأة أطلقت النار في حرم المقر الرئيسي لشركة يوتيوب قرب سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا ثم انتحرت، مشيرة إلى أن الجرحى نقلوا إلى المستشفى.

وقال إد باربريني قائد شرطة سان برونو الواقعة في ضاحية سان فرانسيسكو خلال مؤتمر صحافي مقتضب “لدينا أربعة ضحايا نقلوا جميعا إلى المستشفى مصابين بجروح ناجمة عن سلاح ناري. لدينا شخص توفي متأثرا بجروح تسبب بها لنفسه.. وفي الوقت الراهن نعتقد أن هذا الشخص هو مطلق النار”.

ولم يتضح في الحال ما إذا كانت مطلقة النار هي في عداد الضحايا الذين أوردهم قائد الشرطة في الحصيلة التي أعلن عنها أم لا، وبالتالي لم يعرف ما إذا كان عدد الجرحى هو ثلاثة أو أربعة.-سكاي نيوز عربية