31.5 C
Amman
يونيو 26, 2019
Image default
محليات

السماح لعبور الشاحنات لمقصدها عبر طريبيل

الجدل – اتفق الاردن والعراق خلال مباحثات رسمية اجراها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز مع نظيره العراقي عادل عبدالمهدي اليوم السبت على رفع وتيرة التعاون المشترك والبدء باتخاذ اجراءات عملية لتنفيذ مشروعات حيوية تخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين وفق جدول زمني محدد اعتبارا من بداية شباط القادم .

وشملت المشروعات التي سيتم العمل على تنفيذها اعتبارا من 2 شباط 2019 فتح معبر الكرامة طريبيل امام حركة النقل وفق الية تسمح بعبور الشاحنات من اماكن انطلاقها الى مقصدها النهائي في المدن العراقية والاردنية دون تفريغ حمولتها الامر الذي يسهم بتسهيل الاجراءات وتقليل الكلف على التجار والمصدرين .

واتفق الجانبان على اقامة مدينة صناعية مشتركة على الحدود الاردنية- العراقية تسهم في دعم الصناعة في البلدين اضافة الى اعفاء قائمة السلع الاردنية المصدرة للعراق من الرسوم الجمركية واعتماد ميناء العقبة منفذا للعراق لتصدير واستيراد منتجاته .

كما اكد الجانبان اهمية المضي قدما بتنفيذ مشروع انبوب النفط من الاراضي العراقية الى العقبة وتزويد الاردن بجزء من احتياجاته النفطية فضلا عن الربط الكهربائي بين البلدين. واكد رئيس الوزراء ونظيره العراقي خلال المباحثات التي حضرها عدد من الوزراء والمسؤولين من الجانبين على العلاقات الاستراتيجية التي تربط الاردن والعراق والحرص على الارتقاء بمستوى التعاون والتنسيق المشترك في المجالات الاقتصادية والسياسية والتجارية . كما اكدا حاجة البلدين لتبني سياسة ومواقف مشتركة لمواجهة التحديات الاقليمية.

ولفت الرزاز الى حرص الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لرسم اطر جديدة لمستقبل علاقتنا الازلية قوامها التعاون الوثيق والشراكة الحقيقية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

وبارك رئيس الوزراء للاشقاء العراقيين انتصاراتهم على فلول الارهاب الغاشم ودحر عصاباته وتطهير اراضي العراق الشقيق من براثن ظلم وغطرسة الارهابيين الذين استمرأوا القتل وشوهو الدين وانتهكوا جميع المبادىء الدينية والانسانية كما بارك الرزاز للعراق الشقيق بسط سيادته على كامل الاراضي العراقية وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة .

من جهته اكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي على دور البلدين في بناء وترسيخ علاقات ثنائية تكون انموذجا في التعاون لدول المنطقة .

وثمن رئيس الوزراء العراقي مواقف الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة للعراق واستقراره . وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي اكد رئيس الوزراء تقديره للاجواء الحميمة التي تكلل بها الاجتماع حول عدة مواضيع والتي لولا الرؤية والهدف والمنهجية المشتركة في التعامل معها لاخذت وقتا طويلا لانجازها .

وقال هناك قرارات هامة نجمت عن المباحثات ستؤتي اكلها ابتداء من الشهر القادم لافتا الى انه تم تحديد جدول زمني اعتبارا من 2 شباط 2019 حتى يكون التاريخ ملزما للوزراء في الحكومتين .

وقال الرزاز نفخر بدولة العراق الشقيق وهو يبسط سيادته فوق كامل الارض العراقية مؤكدا ان هذا مصدر فخر واعتزاز لنا في الاردن ولكل مواطن عربي افتقد دور العراق الحضاري والريادي الذي تعودنا عليه .

وشدد رئيس الوزراء على ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بان تفتح الابواب امام اوجه التعاون مع العراق الشقيق وتبادل الخبرات والتدريب في مجالات الصحة والبيئة والزراعة والادارة العامة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من القطاعات .

واكد ان كل ما طوره الاردن من ممارسات وانجازات في وقت كان فيه العراق مشغولا بمحاربة الارهاب نيابة عن كل الدول العربية سيضعه الاردن في تصرف الاشقاء العراقيين .

ولفت الرزاز الى ان المواضيع التي تمت تغطيتها شملت مجالات عديدة ابتداء بالجانب الاستراتيجي والدبلوماسي على مستوى البلدين والاقليم والعالم مؤكدا وجود توافق تام في وجهات نظر البلدين تجاه كافة القضايا وفي مقدمتها موضوع القضية الفلسطينية والقدس .

وقال ” الحمد لله تمت هزيمة داعش على ايديكم ولكن الحاجة لا زالت موجودة لمزيد من اليقظة والتنسيق المستمر وهناك مذكرات تفاهم سيتم تجديدها وتطويرها “

Related posts

التربية تنذر المدرستين الأميركية والثقافة العربية الإسلامية

admin

الملك يرعى حفل إطلاق وثيقة الأردن 2025

admin

“الخدمة المدنية” يعلن أسماء الناجحين في الامتحانات التنافسية

admin

تثبيت التعليق