بالفيديو ..منع احمد هليل من الخطابة في المسجد الاقصى

الجمعة ٢٢/٠٥/٢٠١٥

01743fbcc30a21619d162ae3730144cdجدل/ توعد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية هايل الداود الجمعة باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق من تعمدوا التشويش على خطبة قاضي القضاة أحمد هليل في المسجد الأقصى.

وكان مجموعة من المصلين أعلنوا رفضهم لزيارة وفد أردني يضم الداود وقاضي القضاة أحمد هليل. وقاطع المصلون خطبة هليل مما أجبره على النزول عن المنبر والمغادرة بحسب ما أفاد مقدسيون في وقت سابق الجمعة.

وقال الداود إن وزارة الأوقاف بصفتها صاحبة ولاية على المسجد الأقصى ستتخذ الإجراءات اللازمة بحق من سعوا للتشويش على خطبة الجمعة، بهدف منع هذه الظاهرة.

ونفى الداود أن يكون مصلون اعتدوا على الوفد الأردني بالضرب.

ولفت إلى أن درس الجمعة الذي قدمه وكذلك الخطبة التي ألقاها هليل، تما على أكمل وجه ولم يقطعا.

لكن وبحسبه فإن ما جرى هو مجرد هتافات من قبل حزبيين منتمنين لحزب التحرير.

وحزب التحرير محظور في الأردن.

وقال الداود إن من عمدوا للتشويش على خطبة الجمعة لهم أجندة مشبوهة، ولم يتصدوا في حياتهم لمتطرفين، ويدخلون دون مساءلة إسرائيلية بيافطاتهم وأعلامهم إلى ساحات المسجد الأقصى.

كما أكد أن آلاف المصلين التفوا حول الوفد الأردني مرحبين به في هتافات مؤيدة للأردن.

ونفى النائب الدكتور بسام البطوش ان يكون مصلوا المسجد الاقصى قد انزلوا امام الحضره الهاشميه احمد هليل عن منبر المسجد الاقصى او انهم منعوه من الخطابه.
وقال في تصريحات صحفية تعليقا على الحادثة: الحمدلله أدينا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى الشريف ،وكان سماحة قاضي القضاه خطيبا ومعالي وزير الاوقاف مدرسا، وحاولت شرذمه من حزب التحرير التشويش كعادتها في كل زمان ومكان .
وقال البطوش ان هذه الشرذمه حاولت التشويش بعد انتهاء هليل من اكمال الخطبه الا ان مصلي المسجد الاقصى من الفلسطينيين تعاطفوا معنا واستاؤوا من تصرفات هذه الشرذمه ثم خرجنا من المسجد بشكل طبيعي .
وكانت وسائل اعلام فلسطينيه تداولت خبرا حول منع مصلون في المسجد الأقصى أمام الحضرة الهاشمية قاضي القضاة أحمد هليل من إكمال خطبة اليوم الجمعة داخل المسجد الأقصى.
وكان هليل -بحسب تلك الوسائل – يخطب من فوق منبر صلاح الدين في المسجد الأقصى، حتى توقف عدد من المصلين المنتمين لحزب التحرير وبدأوا بالهتاف ضده، متهمين إياه بأنه زار القدس بموافقة سلطات الاحتلال، ما سبب حالة من الفوضى دفعته للنزول.
وبعدها أدى المصلون صلاة الجمعة دون إكماله خطبته فتولى جزء من خطبة الجمعة الشيخ يوسف ابو سنينة خطيب وامام المسجد الاقصى المبارك الذي دعا الى ‘ احترام الضيف الزائر ‘.