بوتين وأردوغان يعلنان بدء بناء محطة ‘‘أكويو‘‘ النووية في تركيا

الأربعاء ٤/٠٤/٢٠١٨

جدل/ أعلن الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان، الثلاثاء، عن بدء بناء محطة “اكويو” النووية في تركيا.

وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بهذا الصدد “أنه لا يمكن المبالغة في أهمية بناء محطة الطاقة النووية “اكويو” في تركيا، وأنها ستصبح الأساس لإقامة الصناعة النووية في الجمهورية (تركيا).

وبين بوتين خلال احتفالية وضع حجر الأساس لبناء المحطة النووية “أكويو” في تركيا:” لا يمكن المبالغة في أهمية هذا المشروع الابتكاري على نطاق واسع. في الواقع، نحن اليوم لا نشارك فقط في بناء أول محطة للطاقة النووية في تركيا، ولكننا أيضاً نضع أساساً لتركيا في الصناعة النووية ككل. لقد بدأنا في إنشاء صناعة جديدة.”

وأضاف:” أيها الأصدقاء، أمامنا مهمة إطلاق عمل المفاعل الأول للمحطة النووية في عام 2023، ليتزامن توقيته مع ذكرى مرور مئة عام لتأسيس الجمهورية التركية، لقد اتفقنا مع صديقي العزيز، الرئيس رجب طيب أردوغان، على أننا سنبذل قصارى جهدنا لإنجاز هذه المهمة بالذات”.

وتابع قائلا: “روسيا أحد الرواد المعترف بهم في مجال الطاقة الذرية العالمية، خلال بناء المحطة، سيتم استخدام الحلول الهندسية الأكثر تقدماً، والتقنيات الفعالة من ناحية الجدوى الاقتصادية والسلامة، تلك التقنيات، التي نحن نستخدمها بأنفسنا في روسيا، وستتم مراعاة أعلى معايير السلامة والمتطلبات البيئية الأكثر صرامة”.

وتعتبر محطة ” أكويو “أول مشروع في العالم لمحطة كهروذرية يتم تنفيذه على أساس نموذج (ابني — امتلك — شغل)، ووفقًا لهذا النموذج، ستقوم روسيا ببناء المحطة، وستمتلكها وتديرها.

ويذكر، أن الاتفاقية بين روسيا وتركيا حول بناء محطة “أكويو” بالقرب من مدينة مرسين، تم توقيعها في عام 2010، ومن المقرر أن تضم المحطة 4 وحدات طاقة بقوة 1200 ميغاواط لكل واحد منها. وحسب المعلومات المتوفرة، ستبلغ قيمة المشروع نحو 20 مليار دولار.

ويعول الجانب التركي على إطلاق عمل أول محطة للطاقة النووية في عام 2023. – سبوتنيك