“حراج الزراعة”: اللجوء السوري يشكل عبئا كبيرا على الاردن

السبت ٧/٠٤/٢٠١٨
جدل/ اكد مدير عام الحراج المهندس الشرمان ضرورة إيلاء الغابات عناية استثنائية لفوائدها الكبيرة على الافراد والمجتمعات المحلية.

وأضاف اثناء تفقده فعاليات مشروع “تحسين البنى التحتية الخضراء من خلال اجراءات العمالة المكثفة” في محمية غابات في لواء بني كنانة، ان اللجوء السوري يشكل عبئا كبيرا على الاردن في المجالات كافة واستنزاف موارد المملكة المحدودة.

وابدى الشرمان استعداد وزارة الزراعة تقديم كل اشكال الدعم الفني للجهة المنفذة للمشروع من أجل انجاحه وزيادة الرقعة الخضراء التي نحن بأمس الحاجة اليها.

من جانبه اوضح متصرف لواء بني كنانة زياد الرواشدة اهمية المشروع في تشغيل الايدي العاملة السورية من اللاجئين والايدي العاملة الاردنية بالتساوي لكون المجتمع المحلي في اللواء يستضيف الالاف من اللاجئين السوريين.

وقال ان اللواء يعاني من ضغط اللجوء السوري على البنى التحتية والجوانب الاقتصادية والتشغيلية والاجتماعية والتعليمية والجوانب الصحية فضلا عن مزاحمته لابناء اللواء في فرص العمل في المهن المختلفة.

من جهته اشار مدير محمية اليرموك محمد الملكاوي الى ان المشروع يخفف من الضغوطات والاثار السلبية للجوء السوري على البيئة من خلال تحسين الظروف المعيشية لهم ودعم البلديات والمجتمعات .

وقال ان المشروع يهدف الى زيادة مساحات التنزه ودعم اللاجئين من خلال برامج العمالة وبنسب متساوية من الدعم مع العمالة الاردنية لضمان استمرارية توفير دخل ثابت ودعم برامج السيدات بنسبة 20 بالمائة.

وجرى على هامش الزيارة زراعة نحو ستة آلاف شتلة حرجية من شجر البلوط واللوز البري والملول.

وياتي مشروع تحسين البنى التحتية الخضراء لتشغيل اللاجئين السوريين والمجتمعات المحلية بالتعاون مع وزارة البيئة وبتمويل من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي في محمية غابات اليرموك التابعة للجمعية الاردنية لحماية الطبيعة في لواء بني كنانة.