هلوسات منتصف الليل والجنون .. اكرام الخصاونة

الأحد ٦/٠٨/٢٠١٧

إلى رجل نصف إسمه جنون…. لا تتسع له قصيدة… ولا من سماء تأتي على قدر اتساع سمائه….ولا أرض على قدر اتساع خطواته….
يسير له البحر بخطى طائعة خاضعه واسعة على قدر أحلامه …ما بين مد وجزر…ولا المد زاد من غروره ولا الجزر انقص من أحلامه… كلما فاض عليه مد…ادخره لأيامه. وكلما نقص له جزر اجتث من مخزونه…..
يرفع الأشرعة كل فجر..وينادي الشمس..أن هلمي إلي…خذيني بخطيئتي وذنوبي وطهري ونبضي وجنوني….
ينادي حتى تخجل الشمس بأن لا ترد النداء…ولمثله تطلع الشمس… ولمثله يبدأ النهار شامخاً راسخاً بهياً شهي شهي…كمثله…
ولمثله يبدأ النهار في قلبي…طائعاً سائغاً عادلاً حائراً جائراً راسخاً ..قوياً بهي شهي شهي …..كمثله….
ولمثله ينحني العمر طاهراً عابداً ساجداً ناسكاً راهباً …تقي نقي بهي…..كمثله….
🍀🌸🍀🌸

اكرام…. 6 آب 2017
هلوسات منتصف الليل والجنون

أضف تعليقك