هيروشيما تحيي الذكرى السبعين لإلقاء قنبلة نووية عليها

الخميس ٦/٠٨/٢٠١٥

150806022429_lantern

جدل/ أحيى مواطنو مدينة هيروشيما اليابانية الذكرى السبعين لإلقاء طائرة أمريكية قنبلة نووية على مدينتهم.

وحضر رئيس الوزراء شينزو أبي مراسم إحياء الذكرى التي أقيمت في “حديقة هيروشيما التذكارية”، قبل إطلاق آلاف الفوانيس فوق نهر موتوياسو في المدينة.

وأدى إسقاط القنبلة النووية على هيروشيما إلى إنهاء الحرب العالمية الثانية، وقتل 140 ألف شخص في المدينة.

وألقيت القنبلة من طائرة بي-29 أمريكية، وانفجرت على ارتفاع 600 متر فوق المدينة، في حوالي الساعة الثامنة وعشر دقائق في السادس من أغسطس/آب عام 1945.

ويعتقد أن 70 ألف شخص قتلوا في اليوم الأول لإلقاء القنبلة، وقتل عدد كبير نتيجة الإشعاعات في وقت لاحق.

وقرع جرس في هيروشيما في الساعة الثامنة والربع صباحا لإحياء الذكرى.

ودعا رئيس الوزراء في كلمته التي ألقاها أمام 40 ألف شخص حضروا مراسم إحياء الذكرى في حديقة السلام إلى نزع السلاح النووي في العالم أجمع.

وقال أبي “اليوم هيروشيما عادت إلى الحياة وتحولت إلى مدينة للثقافة والرخاء، بعد مرور سبعين سنة أريد أن أؤكد على أهمية السلام العالمي”.

وحضر المراسم أيضا عمدة هيروشيما والسفيرة الأمريكية.

وتضمنت المراسم صلاة صامتة وإطلاق حمائم في الأجواء وإعلان للسلام.

ووصف عمدة المدينة مازومي ماتوسي الأسلحة النووية بأنها “شر مطلق”.

أضف تعليقك