10 أسباب تدفعك لتجنب الغضب

الأربعاء ٢٩/١١/٢٠١٧
جدل/ يصعب على البعض السيطرة على انفعالاتهم، وتتجلى ردود أفعالهم على بعض المواقف بنوبات هستيرية من الغضب، تدفعهم إلى تصرفات قد يندمون عليها في وقت لاحق.

وتشير الدراسات، إلى أن هناك العديد من الأضرار النفسية والجسدية لنوبات الغضب على الإنسان، لذلك ينصح الأطباء والمختصون دوماً بمحاولة تجنب هذه النوبات قدر الإمكان. وفيما يلي، مجموعة من الأضرار غير المتوقعة، التي تدفعك إلى محاولة ضبط أعصابك في المستقبل، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية:

1- الموت المبكر

وجد باحثون من جامعة ليوا، أن الأشخاص ما بين سن 20 و40 عاماً، المعرضين لنوبات غضب متكررة، أكثر احتمالاً للوفاة المبكرة بعمر 35 عاماً، بنسبة مرة ونصف من أقرانهم الأكثر هدوءا.

2- الحرمان من النوم

تنتج مشاعر الغضب استجابة في جزء من الدماغ، تزيد من تدفق الدم إلى الأطراف والقلب، الأمر الذي يجعل الاسترخاء والنوم أمراً شبه مستحيل.

3- الغضب يسبب الصداع

تؤدي مشاعر الإثارة كالغضب إلى تحرير هرمونات الكريستول والكورتيزول والادرنالين والتوتستوستيرون، بالإضافة إلى زيادة تدفق الدم إلى الدماغ، مما يؤدي إلى الضغط على الأوعية الدموية والأعصاب المحيطة بالدماغ، وهذا ما يسبب الشعور بالصداع.

4- أمراض الرئة

وجد باحثون من جامعة هارفرد، أن وظائف الرئتين، تنخفض بشكل ملحوظ، لدى الأشخاص الذين يملكون سجلاً من حالات الغضب العدوانية.

5- القلق والتوتر

عندما تشعر بالغضب، يتم إرسال الناقلات العصبية والهرمونات من خلال مجرى الدم، وهذا بدوره يزيد من معدل ضربات القلب، ويؤدي إلى توتر العضلات، ويبقى الجسم في حالة من القلق والتوتر.

6- الشعور المتكرر بالمرض

يمكن أن يسبب إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم خلال نوبات الغضب إلى خلل في نسبة سكر الدم، بل ويقلل من كثافة العظام، كما يسبب الإفراز المتكرر لهذا الهرمون بجعل الجسم أكثر عرضة للفيروسات.

7- الإصابة بأمراض القلب

يرتفع ضغط الدم نتيجة زيادة الأدرنالين، مما يجعل القلب ينبض بشكل أسرع، ويزيد ذلك من خطورة التعرض لنوبات من عدم انتظام القلب، كما يؤدي هذا الهرمون المرافق لنوبات الغضب، إلى تحرير الصفائح الدموية التي يمكن أن تؤدي إلى الإضابات بالجلطات الدموية.

8- صعوبة الهضم

بمجرد الشعور بالغضب، يقوم الدماغ بتوجيه إمدادات الدم إلى المناطق اللازمة للعمل كالأطراف، مما يحرم بعض الاجهزة كالجهاز الهضمي من هذه الإمدادات، ويجعل عمله أكثر صعوبة.

9- الإصابة بالتجاعيد

وجد علماء برازيليون أن الشعور المتكرر بالغضب، يقلل من كمية الهرمون المسؤول عن تركيب الكولاجين في البشرة، مما يؤدي إلى الإصابة بالتجاعيد.

10- لا تكبت مشاعر الغضب

على الرغم من أن مشاعر الغضب تسبب العديد من المشاكل الصحية كما ذكرنا سابقاً، إلا أن من الخطأ محاولة كبت هذه المشاعر، بل ينصح بتفريغها بطريقة مفيدة، فكبت هذه المشاعر يسبب أضراراً كبيرة في الجسم.

أضف تعليقك