الجهود الملكية المتواصلة نجحت في استقطاب مزيد من الاستثمارات إلى المملكة

الخميس ١٥/٠٣/٢٠١٨

جدل أكد رئيس غرفة تجارة الاردن – رئيس غرفة تجارة العقبة العين نائل الكباريتي أن اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ولقائه المستثمرين ورجال الاعمال في مختلف دول العالم رسالة واضحة على مدى الاهتمام الذي يوليه جلالته للاستثمار وجذبه للاردن من خلال بث رسائل اطمئنان لجميع المستثمرين حول مستقبل مشاريعهم في المملكة لما يمتلكه جلالته من ثقة كبيرة لدى مختلف القادة وقادة الاعمال في العالم.
وبين الكباريتي خلال مؤتمر صحفي لكافة وسائل الاعلام في العقبة … أن المستثمرين الاجانب ورجال الاعمال وممثلي القطاعات في مختلف دول العالم يحتاجون الى الثقة وتشجيعهم وتوفير عوامل الاستثمار وهذا ما يسعى اليه جلالة الملك في لقاءاته مع قادة الاعمال، مشيرا الى ان لقاءات جلالته تبعث الاطمئنان لدى المستثمرين بمدى الجدية التي يعكسها الاردن في هذا الجانب، مؤكدا ان غالبية الاستثمارات في المملكة جاءت للثقة في الجهود الملكية وعلاقات المملكة الطيبة مع الجميع .
واكد الكباريتي ان الاردن قادر على الخروج من أزمته الاقتصادية من خلال تطبيق استراتيجية مدروسة وعقلانية ترتكز على تسويق المشاريع الكبرى للمستثمرين العرب والاجانب مشيرا الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني يوجه رسائل ملكية مهمة الى اصحاب القرار للخروج بالاقتصاد الاردني ويضع خارطة طريق واضحة المعالم الا ان هذه الرسائل تحتاج الى ترجمة مباشرة على ارض الواقع بهدف تعافي الوضع الاقتصادي وتخفيف الاعباء اليومية التي يتحملها المواطن جراء الرفع المتكرر للسلع الضرورية في الحياة .
واوضح الكباريتي أن  الاردن تعرض ويتعرض لضغوط داخلية وخارجية دفعته لاتخاذ قرارت اقتصادية لا تتناسب والوضع المعيشي للمواطن الاردني الذي اصبح غير قادر على تحمل اعباء اضافية مؤكدا ان الحكومة تبذل جهودا كبيرة تجاه حل الازمة  الاقتصادية التي تمر بالوطن رغم الظروف السياسية الصعبة التي تعصف بمحيطه العربي .
ودعا الكباريتي  الحكومة والقطاع الخاص الى البناء على الزيارات الملكية واستغلال العلاقات الطيبة واعجاب العالم بالرؤية الملكية واستغلال هذه الفرص لعقد شراكات حقيقية ، لافتا الى  ان جلالة  الملك يقوم بوضع  الحكومة والقطاع الخاص على اول الطريق ويدعمه بتوثيق العلاقات وترويج الاردن للعالم بكل ما يمتلك من امكانيات .
وأكد العين الكباريتي ان غرفة تجارة الاردن تعمل على تعزيز وتوطيد كافة العلاقات الاقتصادية التي تساهم في دفع عجلة الاقتصاد الاردني الى الامام منوها الى ان زيارة الوفد الاقتصاد الاردني لقطر مؤخرا  تأتي ضمن سياسة تجديد العلاقة الاقتصادية المبنية على الاحترام و التقدير مابين القطاع الخاص الاردني و نظيره القطري و البحث عن آليات جديدة لجلب الاستثمار القطري منوها الى ان  قطر تأتي في المرتبة الثالثة عالميا من حيث حجم الاستثمارات في الأردن حيث تقدر بنحو ملياري دولار وتتركز في القطاعين المالي والعقاري لافتا في الوقت ذاته الى ان اكير مستثمر في السوق المالي الاردني قطري مؤكدا على اعجاب و تقدير المستثمرين ورجال الاعمال القطريين للمملكة كأفضل دولة تتسم باستقرار الامن والاستثمار فيها وهو مايشكل ميزه جاذبة و محفزة للمستثمرين العرب و الاجانب .
من جهة ثانية  اكد رئيس غرفة تجارة الاردن و العقبة  العين نائل  الكباريتي رفض القطاع التجاري قرار وقف العمل باتفاقية التجارة الحرة التي تربط المملكة مع تركيا؛ مؤكدا أن ذلك سيلحق الضرر بأعمال القطاع  ومصالحه التي بناها وفق معطياتها.
وبين  .إن «القرار سيلحق ضررا بالعديد من القطاعات التجارية كونها بنت استثماراتها وتعاملاتها وتوكيلاتها واتفاقياتها وفرص العمل مع الشركات التركية حسبما يتوافق مع بنود الاتفاقية».
وأكد أن القطاع التجاري كان يأمل أن تعمل الحكومة على إعادة دراسة الاتفاقية بتأني لتحقيق مصلحة كل الأطراف وبما يتوافق مع مصلحة الاقتصاد الوطني.
واعتبر الكباريتي قرار وقف العمل باتفاقية التجارة الحرة مع تركيا اجحاف للقطاع التجاري مؤكدا عدم وجود مبررات مقنعة لوقف هذه الاتفاقية.
واكد الكباريتي ان القطاع التجاري يلعب دورا كبيرا في الاقتصاد الوطني ويسهم بشكل كبير في توظيف العمالة الاردنية اضافة الى رفد خزينة الدولة من الضرائب والرسوم التي يدفعها.
وأوضح أن القرار يضعف قدرة المملكة على استقطاب الاستثمارات التي تأتي من اجل ان تكون المملكة بوابة للوصول إلى اكثر من مليار مستهلك بفضل الاتفاقيات التي تربط المملكة مع العديد من دول العالم وهذا ما يتم الترويج له بالخارج في جميع المنتديات.
واكد العين الكباريتي ان الحل الأمثل لانعاش الاقتصاد الاردني يتمثل في الغاء كل ماله علاقة بالجمارك باستثناء السيارات و الدخان و المشروبات الروحية و توحيدها برقم واحد و تسميتها برسوم خدمات … مؤكدا في الوقت ذاته ان ضريبة المبيعات مع رسوم الخدمات (بدل الجمارك) ستساهم في زيادة الايرادات بشكل واضح .
وقال الكباريتي ان التعليم و احترام القانون جناحان يطير بهما الاقتصاد الاردني في ظل استقرار الانظمة و التشريعات و القوانين  التي تؤدي الى ثقة الدول اضافة الى ضرورة انهاء منظومة التدريس الخاص خارج المدارس و الجامعات والاعتماد على بناء جيل متعلم من داخل المدرسة وليس من خارجها عبر تدريس المنازل والمراكز.
وطالب رئيس غرفة تجارة العقبة العين نائل الكباريتي ان يكون للعقبة الخاصة دور اكبر في جذب الاستثمارات في مختلف القطاعات من خلال منح المستثمرين مزيدا من الحوافز والامتيازات لاسيما فيما يتعلق بالجنسية و الاعفاءات وغيرها معتبرا ان منح حوافز اضافية للمستثمرين في العقبة تحديدا يساهم في دفع اقتصاديات المنطقة الخاصة الى مرحلة متقدمة تساعد المنطقة على مزيد من النمو والنهوض الاقتصادي .
ودعا العين الكباريتي الحكومة الى زيادة المخصصات التسويقية للاستثمار في الاردن والتي لا تتجاوز للعام الحالي 200 الف دينار بهدف جذب مزيد من المستثمرين اضافة الى اهمية التزام الحكومة بالقرارات التي تتخذها والتي تمس المستثمر الاردني لدعمه وتشجيعه على استثمار امواله داخل الوطن بدلا من الخارج