المؤتمر الثاني لعلم وراثة الإنسان في فيلادلفيا

الثلاثاء ٢١/١١/٢٠١٧

جدل تنطلق في الثالث من الشهر القادم فعاليات “المؤتمر الثاني لعلم وراثة الإنسان” و ورشة العمل التدريبية المرافقة له و التي تعقد تحت عنوان “الأمراض المندلية و الجيل الثاني لقراءة تسلسلات الأحماض النووية” و ذلك تزامناً مع إنتهاء المرحلة الأولى من مشروع “المورثات المسببة للإعاقة الذهنية” الذي يعنى بتنفيذه قسم التكنولوجيا الحيوية و هندسة الجينات بجامعة فيلادلفيا بالتعاون مع المعهد الوراثي الطبي و الجينوم التطبيقي بمستشفى توبينجن الجامعي في ألمانيا الذي تموله الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي DAAD. و من الجدير بالذكر أن المشروع قد إنطلق في عام 2015 بهدف دراسة و تحديد الأسباب البيولوجية الوراثية لأمراض الإعاقة الذهنية المقترنة بتأخر النمو الجسدي و الروحي لدى أكثر من 100 عائلة أردنية و ذلك بإستخدام تقنية الجيل الثاني لقراءة تسلسلات المادة الوراثية و بشكل مجاني.

و نظرا لشح الخبرات الأردنية في مجال قراءة و تحليل و تفسير بيانات المادة الوراثيةالناتجة من أجهزة الجيل الثاني لقراءة تسلسلات الأحماض النووية(DNA & RNA)،سيتم تدريب الطلبة و الأساتذة الجامعيين و فنيي المختبرات المهتمينبمجال التشخيص الوراثي الجزيئي للأمراض النادرة على مدار 3 أيام من قبل أطباء و علماء مختصين من ألمانيا و الأردن.

هذا و ستطرح في المؤتمر عشرة أوراق علمية متخصصة في مجال إستخدام تقنية الجيل الثاني لقراءة تسلسلات الأحماض النووية لتشخيص الأمراض الوراثية النادرة، و سيتم عرض نتائج المرحلة الأولى من المشروع المشترك بين جامعة فيلادلفيا و جامعة توبينجن بالإضافة إلى بحث أطر التعاون المستقبلي بين الجامعتين وصولاً إلى تقديم أفضل الخدمات في هذا المجال للمجتمع المحلي.