بالتقاصيل…أبرز ما تحدث به وزراء في حوارهم مع الشباب

السبت ١٠/٠٣/٢٠١٨
جدل/ أكد وزير التعليم والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي أن الوزارة مستمرة باجراءات تخفيض اعداد الطلبة بالتخصصات المشبعة.

ولفت الطويسي في اللقاء الحواري الذي اجراه رئيس الوزراء هاني الملقي وعدد من الوزراء مع شباب من المحافظات أن الوزراة ليست مع فتح مزيد من الجامعات، مؤكداً على أهمية التركيز على النوع وبخاصة التخصصات التقنية.

واشار في اللقاء الذى جرى في مدينة الحسين للشباب صباح الجمعة الى أن المنح المقدمة لطلبة الوسط والشمال للدراسة في جامعات الجنوب جاءت بهدف تثبيت الطلبة، حيث تعاني تلك الجامعات من نقص حاد في الطلبة.

بدوره قال وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحاد إن القطاع الخاص هو الذي سيستوعب الخريجين والشباب، موضحاً اهمية الاستعداد لهذه المرحلة من خلال تطوير المهارات والتدريب بمختلف المجالات.

واشار شحادة الى أن الأردن يعتبر منصّة لإعادة الإعمار في العراق وسوريا بسبب موقعه الجغرافي.
من جهتها قالت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة “نحن جاهزون لتسخير التكنولوجيا لتعم الفائدة حيث لدينا بنية تحتية تكنولوجية ممتازة”.
واضافت “دخلنا في رحلة تحول رقمية.. فبعد ٢٠٢٢ لن يضطر مواطن لمراجعة 7 وزارات ودوائر حكومية حيث لن تُقدم إلا الخدمة الكترونيا”.

من ناحيته قال وزير التربية والتعليم عمر الرزاز “للأسف اصبح الجيل العربي الحالي “جيل الانتظار””، مبيناً أن مرحلة الشباب اصبحت تنتهي بدخول الشاب عمر الثلاثين بدلا من سن ال ٢٤، حيث لا يجوز الانتظار الى هذه المدة في ديوان الخدمة المدنية بانتظار الوظيفة.

ونوه الى ضرورة المشاركة السياسية والتطوع والعمل العام ، لان هذه العوامل تؤثر على السياسات في الدولة -بحسب الرزاز-.

وأكد وزير العمل سمير مراد أن العمالة الوافدة جزء من المشكلة، مشدداً على ضرورة تمكين العمالة الاردنية قائلاً “انا بدأت عملي “مساعد خياط””.

من جهته أكد وزير الشؤون السياسية موسى المعايطة أن الشباب لا ينتخبون على اسس حزبية، مبيناً أن مهمة الشباب هي محاربة المحاصصة والهويات الفرعية.