بدء اعمال ‘‘الأردنية الجزائرية المشتركة‘‘ في الجزائر

الاثنين ١٥/٠١/٢٠١٨

جدل بدأت في العاصمة الجزائرية  اجتماعات اللجنة الأردنية-الجزائرية المشتركة، في دورتها الثامنة في الجزائر والتي يرأسها وزير الصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة ووزير الصناعة والمناجم يوسف اليوسفي.
وتنطلق أعمال اللجنة بانعقاد اجتماعات اللجنة الفنية على مستوى الخبراء، بحضور مسؤولي وممثلي القطاع الخاص في البلدين.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصناعة ينال البرماوي ان الاجتماعات الفنية “ستبحث في عدد من الموضوعات التي تستهدف تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين بمختلف المجالات وبخاصة الاقتصادية”.
وأضاف ان الجانبين يعولان على اجتماعات اللجنة المشتركة كثيرا لجهة الارتقاء بمستوى التعاون بمختلف المجالات وتسهيل عمليات التبادل التجاري وتحفيز القطاع الخاص للاستفادة من الفرص المتاحة بالبلدين. وادرج على جدول اعمال اللجنة ملفات اقتصادية وثقافية وجمركية والطاقة وغيرها، حيث سيتم مناقشة اليات تعزيز التعاون وزيادة حجم التجارة البينية واقامة مشاريع استثمارية مشتركة.
وتعتبر اللجنة الأردنية الجزائرية المشتركة من اللجان الهامة والتي يعول عليها الآمال والطموحات لا سيما بعد انقطاع عقدها قرابة عشر سنوات، حيث تم عقد اخر دورة للجنـــة الأردنية –الجزائريـة في عمــان في 2006.
وتبحث الاجتماعات تفعيل الاتفاقية التجارية الثنائية الموقعة بين البلدين في العام 1997، والعمل على تعديلها، وتفعيل اللجنة الفنية التجارية المشتركة المنشأة بموجب الاتفاقية لمتابعة مواضيع التبادل التجاري وايجاد الحلول والاليات العملية للصعوبات التي تواجه حركة التبادل التجاري بين البلدين، واستثناء الأردن من قائمة السلع السلبية الواردة في الاتفاقية.
كما سيتم بحث موضوع تسهيل تسجيل الدواء الأردني في الجزائر والتغلب على الصعوبات التي تقف حيال ذلك، إضافة الى بحث مجالات الاستثمار المتبادل بين البلدين، والتوقيع على بروتوكول تعاون في مجال الاستثمار في نهاية اعمال اللجنة المشتركة، الى جانب تنفيذ بنود اتفاق التعاون الصحي بين البلدين.
كما سيتم بحث التعاون بمجال النقل واستطلاع إمكانية التوصل لحلول بخصوص فائض مبيعات شركة الملكية الأردنية المتراكمة في الجزائر، اضافة للتعاون في المجالات الأخرى كمجال الطاقة والزراعة والاعلام والجمارك والمواصفات والمقاييس والمدن الصناعية والمناطق الحرة والتنمية الاجتماعية والتربية والتعليم العالي والثقافة وغيرها من المجالات.
وسيتم بنهاية اعمال اللجنة التوقيع على عدد من مشاريع الوثائق في عدد من المجالات أهمها النقل والمدن الصناعية، وغيرها من المجالات حيث بلغ عدد الوثائق المتبادلة بين الجانبين ( 19) وثيقة.
وسيعقد على هامش اجتماعات اللجنة منتدى اعمال اردني جزائري بمشاركة فعاليات القطاع الخاص في البلدين.
وانخفضت الصادرات الوطنية للجزائر خلال الاشهر العشرة الأولى من العام الحالي بنسبة 22.5 % لتصل إلى 55.6 مليون دينار بدلا من 71.8 مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
في حين ارتفعت المستوردات الأردنية من الجزائر خلال ذات الفترة بنسبة 198.6 % لتصل إلى 130.5 مليون دينار بدلا من 43.7 مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.