قيب تجار المواد الغذائية الحاج توفيق: انفراد الحكومة بالقرارات الاقتصادية سيؤدي الى اضرار جمة

الأربعاء ١٠/٠١/٢٠١٨

جدل/ حذر نقيب تجار المواد الغذائية، خليل الحاج توفيق، من الأضرار التي سيتكبدها القطاع التجاري والمواطنين والمزارعين والصناعيين نتيجة القرارات الاقتصادية التي أعلنتها الحكومة مؤخرا، مؤكدا أن الاسواق التجارية ستشهد حالة من الانكماش اثر انخفاض القدرة الشرائية لدى المواطنين.

وقال الحاد توفيق إن الاجراءات الاقتصادية التي اقرتها الحكومة في مشروع الموازنة لن تقدم اية نتائج ايجابية، بل ستنعكس ضريبة المبيعات على المواطنين بشكل مباشر كون التجار ليسوا سوى وسطاء بين الحكومة والمواطنين لتحصيل المبالغ المستحقة على الدولة.

وشكك بتحصيل المبالغ المعلن عنها في الموازنة في ظل الظروف الاقتصادية التي يعاني منها القطاع التجاري وحالة الركود المتوقعة نتيجة ضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين، مشيرا الى ان انفراد الحكومة بالقرارات وعدم استشارة القطاع الخاص بشكل متعمد وتهميش القطاع التجاري دون ان يكون له راي في تلك القرارات سيؤدي الى اضرار جمة.

وأضاف الحاج توفيق ان القطاع يعيش في حالة من القلق منذ شهر تشرين الاول الماضي بعد الاعلان الحكومي عن تلك القرارات وما سيترتب عليه من اضرار كبيرة، مبينا ان ما يعلن حول عمليات تخزين للمواد غير صحيح لان التاجر لن يستفيد من الرفع مطلقا بل ستطبق الاسعار حال الاعلان عنها، لتفادي الغرامات التي قد تترتب قبل دائرة ضريبة الدخل والمبيعات.

ولفت الى ان التلميحات حول هذا الموضوع غير دقيقة لان التاجر لا يستفيد الا في حالة واحدة وهي رفع الضريبة على الجمارك او الضريبة الخاصة.