وثيقة شراء سيارات رؤساء البلديات وتفاصيل اجتماع الملقي بالوزير المصري

الأحد ١١/٠٣/٢٠١٨
جدل استهجن مصدر رسمي حول ما يتم تداوله من انزعاج رئيس الوزراء د.هاني الملقي حول تسريب وثيقة الموافقة على شراء السيارات لرؤساء البلديات من الفئة الاولى كون الوثيقة لا يشوبها اي علامات استفهام او معلومات غامصة تحتاج الى تحاليل وتفسيرات وتأويلات بعيدة كل البعد عما يتم تداوله وتفسيره عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

واضاف المصدر بان رئيس الوزراء على اطلاع بكامل التفاصيل والتعليمات قبل وبعد اقرارها بهذا الخصوص ، والتي تم صياغتها بعناية ودقة من شأنها عدم تحمل الحكومة لاي عبء مالي بهذا الخصوص وحماية اموال البلديات من الهدر العام

واوضح المصدر بان الاستعراضات التي يتم تداولها حول رفض بعض رؤساء البلديات لسيارات المرسيدس الحكومية عاري عن الصحة بحكم انه لايوجد اي هبات او هدايا او شراء لسيارات على حساب موازنة الحكومة لتقديمها لرؤساء البلديات حتى يتم رفضها .

وانما ما جاء في التعليمات هو الموافقة لمن يرغب من الرؤساء بشراء سيارة من حساب موازنة البلدية اولا ، ومستكمل لكافة الشروط والتعليمات التي تم اقرارها بهذا الخصوص من قبل وزير البلديات وموافقة رئيس الوزراء عليها .

وبين المصدر بان الرئيس الملقي لم يجري اي اتصال هاتفي مع الوزير المصري ولم يبدي اي انزعاج او توجيهات لمعرفة مصدر تسريب الوثيقة ولم يتطرق لهذا الموضوع

خاصة وان الرئيس الملقي اجتمع صباح اليوم في الرئاسة وكالمعتاد مع عدد من الوزراء من ضمنهم وزير المياة والري علي الغزاوي ووزير البلديات م.وليد المصري ووزراء اخرون .